القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار[LastPost]

مليشيا الحوثي تهدد المزارعين الفقراء باسم الضرائب

الحوثي,الحوثيين,ميليشيا الحوثي,الحوثيون,ميلشيا الحوثي,ميليشيا الحوثى,مليشيا الحوثي,ميلشيا,مليشيا,الهجمات الحوثية,جماعة الحوثيين,سجون الحوثى,تنظيم الحوثى,ف ميلشيا الحوثي وزعيمها واثنين من قادتها في قائمة الإرهاب العالمي,انتهاكات الحوثيين,جرائم الحوثلا,أخبار الحوثيين اليوم,الملف النووي الايراني,الملف النووي,تركي ال الشيخ,الشيخ زايد,صالح,خادم الحرمين الشريفين,الحرب في اليمن,الشرق,الشعب,الشرطة,الرياض,الحكومة الشرعية,الشاشة,عالمية,الحكومة,الشرعية,الحديدة,ولي العهد,محمد الشريف,موسم الرياض


تهدد مليشيا الحوثي المزارعين الفقراء، الذين نجوا من حروبها، بالسطو وجباية 20% من حصاد زراعتهم باسم الضرائب.

وشرعت مليشيا الحوثي، فعلياً، في حصر حصاد المزارع في مناطق سيطرتها خصوصا أودية غربي اليمن، وأخذ جميع البيانات حول المساحة المحصولية وكمية وقيمة الإنتاج لكل مزرعة وشجرة مثمرة، بالإضافة إلى القيمة السوقية التقديرية لكل مزرعة.

وتمهد الخطوة الحوثية للاستيلاء على 20% من أقوات الفقراء لصالح من تسميهم المليشيا الموالية لإيران بـ"بني هاشم" عبر قانون عنصري سنته في ضوء أصبحت اليمن تشهد أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفقا لتقديرات الأمم المتحدة.

وقال مزارعون إن مليشيا الحوثي بدأت تنفيذ حملة جبايات واسعة لصالح خزينتها الحربية، حيث وزعت لجاناً لحصر تحصيل المانجو وكافة المزارع والمنتجات الزراعية بالأودية الجنوبية والشرقية والشمالية في محافظة الحديدة، المعروفة بـ"سلة غذاء اليمن".

وأكدوا أن اللجان التي شكلتها مليشيا الحوثي، تستهدف جمع القيمة السوقية للمزارع كأصول عقارية، كما تركز على حصر حجم محصول الفاكهة للمزارع خصوصا مزارع "المانجو" والتي تعد مصدر دخل رئيسي لآلاف المزارعين في الحديدة.

وتنتج المحافظة الساحلية المطلة على البحر الأحمر -وفق إحصائيات رسمية- ما يقدر بـ200 ألف طن سنوياً، أي ما يقارب نصف إنتاج اليمن من فاكهة المانجو، ويتم تصدير غالبيته إلى خارج البلاد.

ورفض المواطنين الفقراء ملاك المزارع تقديم المبالغ المفروضة للمليشيات الحوثية بالإضافة إلى رفضهم قبول الاستمارات الخاصة ببيانات انتاج، ومساحة كل مزرعة القيمة السوقية باعتبارها أصول ثابتة.

والحديدة هي كبرى مدن تهامة المعروفة بـ"سلة غذاء اليمن"، وبيئتها الخصبة تقع عند مهبط أكبر أودية البلاد كـ "مور" و"سهام" و"سردود" و"رماع" و"وادي زبيد"، والتي تشكل قرابة ثلث الإنتاج الزراعي للبلد الغارق بالحرب الحوثية منذ 6 أعوام مضت.

 

تعليقات