القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار[LastPost]

احتضنها ليسكن فازداد عشقًا

 

أشعار، قصايد، خواطر، روايات، اشعار,أشعار,اشعار فارسی,اشعار عاشقانه,اشعار ناب مولانا,اشعار حبیب بهشتی,اشعار سهراب سپهری,أشعار حزينة,أشعار مؤلمة,أشعار موجعة,اشعار اميره البيلي,مناظره اشعار دوبیتی,الشعر,قصائد وأشعار,اشعار تکان دهنده مولانا,اقوى اشعار عنترة بن شداد,احسن اشعار عنترة بن شداد,أشعار من الواقع,أشعار الحب الميت,أشعار قافلة السير,روائع الشعر,اشعاری زیبا و ماندگار از سهراب سپهری,اشعار سهراب سپهری با دکلمه خسرو شکیبایی,یکی از بهترین اشعار مولانا|رومی|فاطمه تبسم، خواطر,خواطر 10,احمد الشقيري خواطر,خواطر ۹,خواطر 9,خواطر10,خواطر شاب,برنامج خواطر,خواطر 9 كامل,برنامج خواطر 9,خواطر٩,خواطر9,خواطر 8,خواطر5,خواطر 11 مقاطع,الشقيري خواطر,اهدنا الصراط المستقيم خواطر,خواطر أحمد الشقيري,خواطر الموسم الأخير,خواطر ٨,خواطر8,خواطر اهدنا الصراط المستقيم,خواطر 7,خواطر 8 كامل,برنامج خواطر 8,خواطر 5 8,خواطر7,خواطر 8.5,خواطر 8ز5,خواطر ٨.٥,خواطر 8 ونص,خواطر 8ونص,خواطر كوريا,خواطر 9 23,صمت خواطر

احتضنها ليسكن فازداد عشقًا.... اللقاء الأول..


لأول مرة تختلط علي البلدان في بلدي! 
أهذه القاهرة وزحامها.. ؟ أم بغداد قبل الميلاد..؟! في احتفالات عشتار، حيث الورود في الطرقات وضحكات الصبيان والفتيات يلعبن بقصاقيص الألوان نحو الشرف التي أطلت منها الحسناوات يلقين بالزهور على الفرسان الذين يحملون المشاعل تحت ضوء القمر نحو نافورة بغداد العظيمة في تلك الليلة الشاتية.. ؟ 
هل هذه سيارات القاهرة أم أنني على أحد القوارب بين بيوت فينيسيا استدفئ بشمسها الباردة..؟ 

أظن أنها القدس في ليلة عيد الميلاد حيث أغصان الزيتون تزين الجدران وأصوات الأجراس تترنم في الآذان وزحام العاشقين يذهب ببرد الشتاء، لا يشعرون بتساقط الثلج في تشابك أياديهم ليتعاهدوا على البقاء سويا.

هل هذه القاهرة حقًا.. ؟ هل سكنتها بغداد..؟ أم حلت فيها فينيسيا..؟ أم رحلت إليها القدس..؟!
 بل هي عيناي حين رأتها على ذلك الرصيف تضع جوالها على أذنها تحدثني وتسألني أين أنا..؟  كنت على الجانب الآخر أحاول الإحتيال عليها لآتيها من وراءها لأهمس في أذنها بأحلى الأسماء..
 
ليست القاهرة ولا بغداد ولا فينيسيا ولا القدس بل هي... تلاشت كل المدن ولم أعد أرى سواها...... حبيبتي.

اجتزت الطريق بكل خداع.. حدثتها وادعيت أني لا أراها بكل مكر حتي كنت على نفس الرصيف حيث تخطر على تلك الأرض... بيني وبينها أمتار... لم يعد هناك بُعد... أراها لأول مرة.. لكن حيلتي فشلت..

لقد رأتني وعرفتني، ذهب عني ما كنت أنويه، خرج قلبي ليقودني إليها وفتح ذراعيه.. خفتت الأصوات وغابت الصور فلا تسألني عن بغداد ولا أعرف قوارب فينيسيا ولا أسمع أجراس القدس...

تحرر قلبي من كل القيود خرج على قوانين كل البلدان واحتضنها في الطريق.. أدخلها بين ذراعيه رغمًا عنها ودون أن يخبرني...
عشقها دون إذني واشتاق إليها دون علمي واحتضنها ليسكن فازداد فوق العشق عشقًا.

تعليقات